الر ۚ كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ (1) (هود) يقول تعالى: هذا " كِتَابٌ " عظيم, ونزل كريم. " أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ " أي: أتقنت وأحسنت, صادقة أخبارها, عادلة أوامرها ونواهيها, فصيحة ألفاظه بهية معانيه. " ثُمَّ فُصِّلَتْ " أي: ميزت, وبينت بيانا, في أعلى أنواع البيان. " مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ " يضع الأشياء مواضعها, وينزلها منالها. لا يأمر, ولا ينهى, إلا بما تقتضيه حكمته. " خَبِيرٌ " مطلع على الظواهر والبواطن. فإذا كان إحكامه وتفصيله من عند الله الحكيم الخبير, فلا تسأل بعد هذا, عن عظمته وجلالته, واشتماله على كمال الحكمة, وسعة الرحمة. http://quran-kareem.org/t-11-5-1.html